العدد: 1051

دعوة لتوسيع الحراك التضامني مع الصحفي القيق
2017-02-09   11:15

غزة/ الاستقلال

أعرب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن تضامنه مع الزميل الصحفي محمد القيق، ووقوفه إلى جانب كافة الزملاء الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي".

 

وطالب كل المؤسسات الدولية المعنية بأوضاع الحريات الصحفية ومنها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود بضرورة التدخل العاجل والسريع لإطلاق سراحه، ورفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين والتدخل الفاعل من أجل الإفراج عن جميع الصحفيين في سجون الاحتلال.

 

وقال المنتدي في بيان له الخميس إنه يتابع بقلق شديد التصعيد المنهجي الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين وخاصة بعد إعلان الصحفي محمد القيق الإضراب المفتوح عن الطعام بعد الحكم باعتقاله إداريا لمدة 6 أشهر دون أي مسوغ قانوني أو تهمة، وينظر المنتدى بخطورة بالغة لهذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين ويعتبرها انتهاكا خطيرا لحرية التعبير والحقوق الصحفية.

 

يشار إلى أن قوات الاحتلال، أعادت اعتقال القيق يوم الأحد  15 -1- 2017 ، عقب احتجازه وعدد من ذوي الشهداء الفلسطينيين كانوا قد حضروا فعالية في مدينة بيت لحم، وذلك قرب حاجز "بيت إيل" العسكري شمال القدس المحتلة.

 

ودعا منتدى الإعلاميين إلى تنظيم أوسع حملة تضامنية لمساندة الأسير الصحفي محمد القيق الذي شرع في إضراب مفتوح عن الطعام وقام الاحتلال بزجه في العزل الانفرادي ، ويؤكد المنتدى أن اعتقال الصحفي القيق دون أي مسوغ قانوني او تهمة تذكر يأتي في سياق ملاحقة الصحفيين والكلمة الحرة.

 

واعتبر المنتدى إجراءات الاحتلال ضد الصحفي محمد القيق تهدف لوقف دور الصحفيين ومنعهم من فضح ممارساته التي يرتكبها بشكل يومي بحق شعبنا الفلسطيني حيث يعمل على حرمانهم من حقهم في ممارسة مهنتهم بشكل حر من خلال تجريم العمل الصحفي.

 

وأكد منتدى الاعلاميين أن الممارسات والجرائم الإسرائيلية لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تزعزع إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم  في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات، ويرفض المنتدى قرار الاحتلال بتحويل الصحفي القيق إلى الاعتقال الإداري بعد فترة التحقيق المباشرة التي لم تفضِ لأي أدلة تدينه كما ويحمل المنتدى الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي القيق. يذكر أن الصحفي محمد القيق كان قد خاض إضرابًا أسطوريًّا عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري، استمر 98 يومًا انتزع بعده قرار حريته في 19 أيار/ مايو 2016.

 

كما دعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين كل المؤسسات التي تعنى بحقوق الصحفيين لدعم ومساندة الصحفي "القيق" في إضرابه المفتوح عن الطعام حتى نيل حريته. ودعا أيضا الرئاسة و الحكومة الفلسطينية وسفاراتها في الخارج و القيادات السياسية والمؤسسات الحقوقية الى تفعيل دورها للضغط على الاحتلال من أجل الافراج عن الصحفيين في سجون الاحتلال الذين بلغ عددهم 21 صحفيا.

 


التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-11-10

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17