العدد: 1041

في حوار مع "الاستقلال"..

التفكجي: "شرعنة المستوطنات" يجعل حل الدولتين في "خبر كان"
2017-02-08   21:45

حاورته/ سماح المبحوح

كشف خبير الخرائط والاستيطان في "بيت الشرق" بالقدس المحتلة م.خليل التفكجي, النقاب عن  أن قانون "شرعنة المستوطنات" –فاقدة الشرعية- الذي صادق عليه الكنيست الإسرائيلي قبل أيام، يتيح مصادرة أي أرض في الضفة الغربية, حتى لو كان مالكها الفلسطيني يمتلك الوثائق القانونية التي تثبت ذلك.

 

ولفت التفكجي في حوار مع "الاستقلال" إلى أن القانون الذي سنّه الاحتلال الاثنين الماضي, بالقراءتين الثانية والثالثة النهائية بأغلبية ستين عضوا ومعارضة 52 عضوا، يسعى إلى  تحقيق أهداف استراتيجية، منها تحويل الأراضي الفلسطينية التي سيتم الاستيلاء عليها لصالح المستوطنين, وكذلك تطبيق القوانين المدنية على كافة المستوطنات والغاء القوانين العسكرية.

 

ويأتي سن القانون الإسرائيلي الذي أحدث ردود فعل دولية منددة بعد أيام قليلة على إخلاء مستوطنة "عمونا" التي كانت مقامة على أراضي جبل أبو مصطفى بالقرب من بلدة سلواد. كما يأتي أيضا في سياق إعلان وزير أمن العدو أفيغدور ليبرمان، تكثيف البناء الاستيطاني وإقامة أكثر من (6000) وحدة استيطانية في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري، في إشارة واضحة الدلالة إلى استغلال "إسرائيل" الحقبة الترامبية.

 

التفاف على القانون

 

وكما جرت العادة في "إسرائيل"، فإن القانون الجديد جاء للالتفاف والتحايل على قرار المحكمة العليا الإسرائيلية, التي قضت قبل عامين بإخلاء مستوطنة "عمونا" التي أقيمت على أراض فلسطينية خاصة. كما يرى التفكجي.

 

واعتبر أن كافة القوانين المصادق عليها من قبل الكنيست الاسرائيلي, تشكل ضربة لجميع القوانين الدولية, موضحا أن قرار "2334" الصادر عن مجلس الأمن الدولي قبل عدة أشهر الماضية, وقرار "446" الصادر في العام 1979، باتا بلا قيمة, في ظل القوانين التي يشرّعها الكنيست الاسرائيلي.

 

حلم الدولتين يتبخّر!

 

"حلم الدولتين" الذي تدافع عنه السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي،  تبخّر وبات في خبر كان، في ظل القانون الإسرائيلي الأخير، وفق  التفكجي، والعديد من المنظمات والهيئات الدولية من بينهم ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في الاراضي الفلسطينية  نيكولاي ملادينوف  "الذي قال إن القانون 'قد يفسح المجال أمام ضم كامل للضفة الغربية، ويقوض في شكل أساسي حل الدولتين'.

 

ورأى الخبير التفكجي أن الاحتلال الاسرائيلي عمل منذ احتلال أراضي فلسطين التاريخية, على وضع استراتيجية, هدفها طرد وتهجير السكان الأصليين, وإحلال المستوطنين, بعد قضم والتهام المزيد من أراضي الضفة الغربية والقدس.

 

وتقدّر المساحة التي استولى عليها الاحتلال من إجمالي مساحة الضفة الغربية بنحو 60%.

 

وأكد أن "الرؤية الاسرائيلية قائمة على إلغاء الوجود الفلسطيني بشكل نهائي, من خلال بناء المزيد من المشاريع الاستيطانية, التي أخذت صبغة قانونية".

 

وطالب التفكجي قيادة السلطة الفلسطينية العمل لوضع استراتيجية سياسية, تتضمن إلغاء التنسيق الأمني, واعتبار جميع الأراضي الفلسطينية أراضي محتلة, والسعي إلى توحيد الجبهة الداخلية لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

 

 

التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-11-10

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17