العدد: 1051

الاحتلال يناقش ضم مستوطنة "معاليه ادوميم"
2017-01-22   08:08

القدس المحتلة/ الاستقلال

 تناقش الحكومة الاسرائيلية الاحد، ضم مستوطنة "معالية ادوميم" شرق القدس المحتلة وتطبيق القانون الاسرائيلي عليها.

 

وقالت الاذاعة العبرية الرسمية ان رئيس وزراء "اسرائيل" بنيامين نتنياهو يمارس ضغوطا على رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينت لإقناعه بإرجاء النقاش الذي من المقرر ان يقوم به المجلس الوزاري المصغر للشؤون الامنية والسياسية اليوم الاحد، لضم مستوطنة "معاليه ادوميم" شرق القدس المحتلة وتطبيق القانون الاسرائيلي عليها.

 

وسيبت بينيت في الامر بعد جلسة المجلس الوزاري المصغر.

 

وذكرت الاذاعة العبرية ان ادارة دونالد ترامب نقلت رسائل الى "إسرائيل" طلبت فيها عدم مفاجأتها من خلال اتخاذ خطوات احادية الجانب.

 

وقالت مصادر صحفية ان هناك اتصالات بين "اسرائيل" وامريكا لترتيب لقاء بين ترامب ونتنياهو في واشنطن، قد يُعقد في الاسبوع الاول من الشهر المقبل.

 

وكان الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة قال "إن أي قرار إسرائيلي بشأن ضم مستوطنة "معاليه أدوميم"، نعتبره تصعيدا خطيرا، ومرفوضا".

 

وأضاف أبو ردينة "هذه الخطوة ستنهي أي علاقة بأي مسيرة سلمية، خاصة إذا ما ترافق ذلك مع الحديث على نقل السفارة الأميركية الى القدس، وهذا الإجراء سيؤدي الى مرحلة جديدة، لا يمكن السيطرة عليها".

 

وتابع: نحذر مرة أخرى من أي إجراءات مخالفة لقرارات الشرعية الدولية، خاصة قرار مجلس الأمن الأخير الذي اعتبر أن الاستيطان غير شرعي في كافة الأراضي المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية"، منوها إلى أنه إذا تجاوزت إسرائيل هذا الخط الأحمر، فإن كل الخطوط الحمر ستصبح في مهب الريح.

 

وأكد أن "لا سلام، ولا استقرار، دون إقامة دولة مستقلة على حدود 1967، وعاصمتها الجزء الشرقي من القدس".

التعليقات

مواضيع مميزة

أقلام وآراء

الصحافة العبرية

كاريكاتير

  • 2014-11-10

  • 2014-03-24

  • 2014-03-23

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-22

  • 2014-03-19

  • 2014-03-17

  • 2014-02-17