slider

مركزية "فتح" تدعو الحكومة للذهاب إلى غزة

slider

عباس: "حماس"  استجابت عمليا لشروطنا لإنهاء الانقسام

slider

الاحتلال يكثف اقتحاماته للأقصى والتضييق على المقدسيين

slider

"أسرى الجهاد" بالنقب يمهلون إدارة سجون الاحتلال ليوم غد للاستجابة لمطالبهم

slider

كهرباء غزة: نعمل بجدول 4 ساعات وصل مقابل 12 قطع

slider

أبو مرزوق: مستعدون لتقاسم المسؤولية بقرار الحرب والسلام وسلاح المقاومة ليس للحوار

مواضيع مميزة

الهدايا النقدية في المناسبات الاجتماعية.. محليات

في ظل الأزمات الاقتصادية

الهدايا النقدية في المناسبات الاجتماعية.. "فكّة زنقة"

بعد أن زُفت العشرينية إسلام الأخرس إلى بيت الزوجية، وبدأت اتصالات الأقارب والأصدقاء تتوالى على هاتفها لتقديم واجب التهنئة لها، وحجز موعد لزيارتها والسؤال عمّا ينقص بيتها من أدوات ومعدّات علّهم يقدرون على توفيرها لها على شكل "هدايا"، تمنّت لو كان لديها من الجرأة ما يكفي لإيصال رسالة لهم مفادها: "يا حبذا لو كانت هداياكم نقدية وليست عينية" علّها تساهم ولو بشكل جزئي في سداد بعض الديون المتراكمة على زوجها في أعقاب إتمام مراسم الزفاف. كما قالت.

محليات

"اللحاف"و"المندف".. حكاية عشق بين الصيفي وتراثٌ يحتضر

بالإبرة والمندف والقماش بدأت حكاية السبعيني أبو أحمد الصيفي مع حرفة "تنجيد اللحف" وهو في سن السابعة عشرة عندما غادر قطاع غزة إلى السعودية، حيث التقى خياطا سوريا في مكة المكرمة وعمل معه طيلة أربع سنوات كانت كفيلة بإتقانه صناعة اللحف والوسائد والمفروشات عامة، ليعود بعدها إلى غزة ليمارس هذه الحرفة حيث افتتح محلاً وسط مدينة غزة لينتقل لاحقا إلى مخيم جباليا حيث يعمل به حتى يومنا هذا.

الرجوب لـسياسي

يحذر من قيام جهات داخل فتح بإفسادها

الرجوب لـ"الاستقلال": الاعتقالات السياسية بالضفة تؤكد عدم وجود نية لدى عباس بتحقيق المصالحة

حذر نايف الرجوب، القيادي البارز في حركة "حماس"، بالضفة الغربية المحتلة، من عبث جهات مسئولة داخل حركة "فتح"، لإفساد أجواء المصالحة والاتفاقات الأخيرة التي تمت في العاصمة المصرية القاهرة.

الفتياني لـسياسي

هناك اجتماعات في القاهرة لمناقشة الملفات العالقة

الفتياني لـ"الاستقلال": الوضع في القطاع معقد جداً وهناك قضايا كبيرة بحاجة لتسويات

أكّد أمين سر المجلس الثوري لحركة «فتح» اللواء ماجد الفتياني أن الأسبوع المقبل سيشهد زيارة لوفد من حكومة التوافق الوطني إلى قطاع غزة، وآخر من أعضاء اللجنة المركزية لحركة «فتح»؛ من أجل إنجاح الجهود المصرية الأخيرة الرامية لتفعيل المصالحة الفلسطينية.

شؤون فلسطينية

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال

عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

وتأتي هذه الإجراءات وسط قيود تفرضها سلطات الاحتلال على دخول المصلين الفلسطينيين للأقصى، وذلك من خلال إخضاعهم للتفتيش والتدقيق في هوياتهم الشخصية واحتجازها عند الأبواب.   وشهدت أروقة ومصليات الأقصى منذ الصباح الباكر تواجدًا للمصلين من أهل القدس والداخل المحتل الذين تصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم.

الشيخ عزام يهاتف عريقات للاطمئنان على صحته

الشيخ عزام يهاتف عريقات للاطمئنان على صحته

أجرى عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام مساء الأحد، اتصالا هاتفيا مع الدكتور صائب عريقات للاطمئنان على صحته.   وعبر عزام عن أمنياته بأن تتكلل العملية التي سيجريها عريقات بالنجاح، داعيا له بالشفاء التام.

قراقع:

طالبَ بالتدخل الدولي وفتح الملف الطبي لهم

قراقع: "إسرائيل" تنتهك حقوق الأسرى المرضى والأطفال بشكل ممنهج

قراقع وعلى هامش اجتماعات مجلس حقوق الانسان في جنيف اليوم السبت، أوضح أن حكومة الاحتلال تمارس سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى المرضى؛ ما يجعل أوضاعهم في حالة خطيرة جداً، مؤكدًا أهمية التدخل الدولي وفتح الملف الطبي للأسرى، وإلزام الاحتلال على احترام حقوقهم وفق القوانين الدولية والإنسانية. وطالب قراقع نائب المدير التنفيذي للصليب الأحمر بتكثيف العمل في متابعة الأسرى المرضى، ومراقبة "إسرائيل" على مدى احترامها للمعايير الدولية والإنسانية في التعامل معهم، خصوصاً فيما يتعلق بإجراء فحوصات دورية للمرضى، وإغلاق مستشفى الرملة، ونقل الأسرى المرضى في سيارات إسعاف، والتدخل في وقف المنع الأمني لزيارات العائلات، وفي استعادة جثامين الشهداء المحتجزين.   كما أوضح قراقع والوفد المشارك للمدير التنفيذي للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أهمية استمرار التعاون مع الحركة في متابعة قضايا المعتقلين منهم، والعمل لاستكمال إطلاق الحملة الدولية للدفاع عن الأطفال الأسرى، التي أُقرت خلال المؤتمر الدولي حول الأسرى الأطفال، الذي عقد في مدينة رام الله منتصف شهر آذار الماضي.   واستعرض قراقع ما يتعرض له الأطفال من سياسة التعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة خلال اعتقالهم واستجوابهم ومن محاكمات غير عادلة وآثار ذلك على النمو الطبيعي للأطفال تربويًا ونفسيًا واجتماعيًا.   وطالب بحشد الدعم الدولي، لا سيما البرلماني من أجل وقف القوانين والتشريعات الإسرائيلية العنصرية والتعسفية التي تنتهك حقوق الأسرى خصوصاً الأطفال.   وعبر كل من "كماروتس" و"هملتون"، خلال اللقاءات المنفصلة معهما عن ضرورة تفعيل الاهتمام بحقوق الأسرى المرضى والأطفال، وتحريك هذه القضايا عبر المؤسسات الدولية والقانونية، وبذل الجهد الحقيقي لتوفير الحماية الانسانية والقانونية للمعتقلين على قاعدة احترام كرامتهم وانسانيتهم وتطبيق المعاهدات والاتفاقيات الدولية بشأنهم.   وعبّرا عن أهمية استمرار التعاون مع المؤسسات الحقوقية في سبيل تحقيق الأهداف الكفيلة بإنصاف حقوق المعتقلين وإنقاذهم مما يتعرضون له من انتهاكات.   يذكر أن اللقاءين  حضره ممثلان عن الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى فهد حسين، وأحمد أبو النصر، ومدير العلاقات الدولية في هيئة الأسرى أكرم العيسة، إضافة إلى رياض عواجا ممثلاً عن البعثة الفلسطينية في جنيف، ووالدة الأسير الطفل شادي فراح.

أسعار صرف العملات مقابل الشيقل

أسعار صرف العملات مقابل الشيقل

جاءت أسعار صرف العملات مقابل الشيقل الاسرائيلي، الأحد، على النحو التالي:   صرف الدولار الأمريكي مقابل الشيقل: 3.49   صرف الدينار الأردني مقابل الشيقل: 4.94   صرف اليورو الأوروبي مقابل الشيقل: 4.17

انفجار عبوة ناسفة على طريق للمستوطنين قرب بيت لحم

انفجار عبوة ناسفة على طريق للمستوطنين قرب بيت لحم

انفجرت عبوة ناسفة على شكل أسطوانة غاز، الليلة، على طريق يسلكها مستوطنون داخل تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" جنوبي بيت لحم.   وذكر موقع "04" أن عبوة على شكل أسطوانة غاز وضعت داخل إطار مشتعل بالطريق القريبة من مستوطنات "إفرات" بالتجمع الاستيطاني، حيث انفجرت العبوة دون وقوع إصابات.  

أخبار العالم

عرض المزيد ..
السلطات المصرية: هبوط حاد في الدورة الدموية وراء وفاة مرشد الإخوان السابق

في أول تعليق رسميّ

السلطات المصرية: هبوط حاد في الدورة الدموية وراء وفاة مرشد الإخوان السابق

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، السبت: "مساء أمس تلقى قطاع السجون إخطاراً من مستشفى قصر العيني (تتبع وزارة الصحة) يفيد وفاة السجين محمد مهدي عاكف المودع به للعلاج؛ إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية، وذلك عن عمر يناهز 89 عاما". وتوفي "عاكف" مساء أمس الجمعة، داخل محبسه، بعد "تضييق مستمر وتعنت" في توفير الرعاية الصحية اللازمة له من قبل السلطات المصرية، وتم دفنه صباح اليوم السبت، بحضور أمني و4 أشخاص فقط بعد قرار من السلطات المصرية.   ويعد هذا أول تعليق رسمي، منذ إعلان جماعة الإخوان مساء الجمعة، وفاة "عاكف" (1928–2017)، عن عمر ناهز 89 عاماً، في مستشفى حكومي وسط القاهرة، نُقل إليها إثر تدهور حالته الصحية بالسجن. وأوضحت الداخلية أنه "تم اتخاذ الإجراءات اللازمة قبل واقعة الوفاة، وقررت النيابة المختصة التصريح بدفن الجثة عقب توقيع الكشف الطبي عليها، وتم تسليم الجثمان لذويه عقب ذلك لدفنه". وتعد هذه الرواية مخالفة لما ذكرته أسرة "عاكف" ومحاميه، الذين قالوا إن الأمن منعهم من استلام الجثة أو الصلاة عليها، أو إجراء مراسم دفن بحضور ذويه ومحبيه، وإنما فرضت القوات الأمنية سيطرة على الجثمان، ولم تسمح إلا بحضور 4 أشخاص فقط مراسم الدفن. ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر مسؤول بهيئة الدفاع عن "عاكف"، متحفظاً على ذكر اسمه، إن رواية الداخلية "غير صحيحة"، فالأجهزة الأمنية صاحبت الجثمان حتى التأكد من دفنه في مقابر العائلة شرقي القاهرة، ورفضت تسليمه لهم أو مرافقة من جانب الأسرة، مشيراً إلى أن "الإجراءات الأمنية منذ إعلان الوفاة وحتى الدفن كانت مشددة للغاية." فيما زعم مصدر أمني في تصريحات صحفية، أن "الأمن لا يستطيع منع إقامة أي شعائر لأي أحد"، مستدركاً: "لكن تتخذ التدابير الأمنية التي تراها مناسبة لأي موقف يشكل خطورة على الأمن العام، خاصة مع حجم شخصية عاكف". وأوضح أن "الأجهزة الأمنية كانت في حالة استنفار منذ وفاة "عاكف" وحتى دفنه، حتى لا تستغل الإخوان تلك الواقعة في إثارة شغب أو خروج عن القانون"، مؤكداً أن "هذه الإجراءات سمحت فقط بعدد محدود لحضور تلك الواقعة". وسبق لأسرة "عاكف" أن تحدثت عن مرضه بالسرطان، في شهر مايو/ أيار الماضي، وسط مناشدات من وقتها بإطلاق سراحه؛ نظراً لكبر سنه وتدهور حالته الصحية. وحَمّلت جماعة الإخوان المسلمين، في بيان السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن وفاة مرشدها السابق؛ لإصرارها على "حبسه والتنكيل به رغم مرضه وتقدم عمره"، متهمة إياها بـ "تعمد قتله". ويعرف «عاكف» بأنه صاحب لقب "أول مرشد عام سابق للجماعة"، حيث رفض الاستمرار في موقعه، بعد انتهاء ولايته ليتم انتخاب «محمد بديع» بدلاً منه، في يناير/ كانون الثاني 2010، مسجلاً بذلك سابقة في تاريخ الجماعة. ويعتبر "عاكف" رجلاً من عمر الجماعة (ولد في عام 1928)، ويعد شاهداً على كل الفترات التي مرت بها، كما تعرض للسجن منذ العصر الملكي، ثم في عصور الجمهورية في عهد كل رؤساء مصر عدا الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي".

معرض الصور